آخر الأخبارسورية الآن

دوريات تركية في اللطامنة بعد يوم على مقتل 23 عنصرًا من (جيش العزة)

أكد ناشطون دخولَ رتل للجيش التركي، مساء أمس الجمعة، إلى بلدة اللطامنة، بعد ساعات من مقتل 23 عنصرًا في (جيش العزة) على يد قوات النظام، في انتهاك للاتفاق الروسي التركي بخصوص إدلب.

نقل (المرصد السوري لحقوق الإنسان) عن ناشطين أن “وفدًا من القوات التركية تجوّل في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، برفقة قادة ومقاتلين من (جيش العزة) العامل في المنطقة، إضافة إلى قيادات من (فيلق الشام)”.

أضاف المرصد: “جرى التباحث بين الرتل التركي وقادة (جيش العزة) على تسيير دوريات، في داخل بلدة اللطامنة ومحيطها، ضمن المنطقة العازلة، لمنع تكرار سيناريو الهجوم الذي جرى أمس الجمعة، ضد مقاتلي (جيش العزة) من قبل مجموعات من قوات النظام”.

كان (جيش العزة)، وهو أحد فصائل (الجيش السوري الحر)، قد أعلن أمس الجمعة أن مجموعة من قوات النظام وميليشياته تسللوا ليلًا إلى نقاطه، وقتلوا 23 عنصرًا من مقاتليه، الذين ينحدر معظمهم من اللطامنة وخان شيخون، وتعدّ هذه الحادثة أكبر انتهاك لاتفاق إدلب، منذ إعلانه في أيلول/ سبتمبر الماضي.

يذكر أن روسياو تركيا وقعتا اتفاقًا، يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، حيث تم سحب السلاح الثقيل، ونشر عدة نقاط مراقبة للجيشين التركي والروسي في المنطقة، لمراقبة وقف إطلاق النار، بين قوات النظام وميليشياته وفصائل المعارضة المسلحة في المنطقة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق