آخر الأخبارسورية الآن

موسكو تبحث مع سفير النظام لديها ملف اللجنة الدستورية

ذكرت وزارة الخارجية الروسية أن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، بحث أمس الثلاثاء مع سفير النظام لدى موسكو رياض حداد “القضايا المتعلقة” بتشكيل اللجنة الدستورية.

جاء في بيان الخارجية أن الطرفين “تبادلا الآراء حول تطورات الأوضاع في سورية، بما في ذلك القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية، وعودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى منازلهم”، وفق ما ذكرت قناة (روسيا اليوم). وأشار البيان إلى أنه تم التركيز “على الاستخدام الفعال لإمكانات اللجنة الروسية السورية الدائمة للتعاون التجاري الاقتصادي والعلمي التقني”.

وكان بوغدانوف قد قال، في وقت سابق، إن بلاده تساعد في تشكيل اللجنة الدستورية، وذلك في رد على ما صرح به عضو الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية صفوان عكاش، بأن روسيا وإيران تعرقلان مشاركة ممثلي المجتمع المدني في اللجنة الدستورية.

في السياق ذاته، ذكرت صحيفة (الشرق الأوسط) أمس الثلاثاء، أن النظام السوري وضَع -عبر رسالتين تم إرسالهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ومجلس الأمن الدولي- أربعة شروط أمام تشكيل اللجنة الدستورية هي: “أولًا، ضرورة الالتزام القوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها أرضًا وشعبًا، وأن لا مكان للإرهاب على الأراضي السورية”.

أما الشرط الثاني فكان: “يجب أن تتم العملية كلها بقيادة سورية وملكية سورية، وعلى أساس أن الشعب السوري صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبله من دون تدخل خارجي، ذلك انطلاقًا من أن الدستور وما يتصل به شأنُ سيادة بحت يقرره السوريون بأنفسهم. بالتالي لا يمكن القبول بأي فكرة تشكل تدخلًا في الشؤون الداخلية السورية أو قد تؤدي إلى ذلك”.

الشرط الثالث -بحسب الصحيفة- أنه “يجب عدم فرض أي شروط مسبقة أو استنتاجات مسبقة، في شأن عمل اللجنة والتوصيات التي تقررها. اللجنة هي سيدة نفسها التي تقرر ما يصدر عنها، وليس أي دولة وليس أي طرف مثل المجموعة الصغيرة التي حددت في شكل مسبق نتائج عملها”، أما الشرط الرابع فكان: “يجب عدم فرض جداول زمنية أو مهل مصطنعة في ما يخص اللجنة… بل يجب أن تكون خطواتنا مدروسة وأن تشبع نقاشًا، لأن الدستور سيحدد مستقبل سورية لأجيال قادمة. لذلك يجب عدم الاستعجال”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق