آخر الأخبارسورية الآن

لافروف: “حذرنا إسرائيل من شن ضربات في سورية”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: إن بلاده حذرت “إسرائيل”، من شن ضربات على الأراضي السورية، في الوقت الذي قال فيه عسكري إسرائيلي سابق إن روسيا ارتكبت خطأ بإرسال صواريخ (إس 300) إلى سورية.

وأضاف لافروف، في تصريحات لصحيفة (إل بايس) الإسبانية أمس الاثنين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، توصلا “إلى فهم مشترك، لضرورة التنسيق في مصلحة تجنب الاشتباكات الجوية بين مجموعة القوات الجوية الفضائية الروسية العاملة في سورية من جهة، والقوات الجوية الإسرائيلية من جهة أخرى”.

أشار لافروف إلى أن “الحديث هناك يدور عن الفهم، وليس عن أي اتفاق خطي، على غرار المذكرة الروسية الأميركية المبرمة في أكتوبر 2015، الخاصة بتفادي وقوع الحوادث وضمان أمن حركة الطيران في إطار العمليات بسورية”. لكنه عقّب أن “الجانب الإسرائيلي لم يطبق دائمًا التزاماته بصورة صارمة، لا سيّما في ما يخص إبلاغ العسكريين الروس بعملياته العسكرية المنفذة على الأراضي السورية. وفي بعض الحالات عرّض هذا الأمر حياة وصحة عسكريينا في سورية للخطر”، بحسب قناة (روسيا اليوم).

وتابع لافروف: “حذرنا من أن مثل هذا الأسلوب للتعامل مع القضية يمكن أن يؤدي إلى تداعيات كارثية (..)  لم يكن بإمكاننا أن نبقي الأمور على حالتها التي كانت فيها بعد الحادث الذي وقع في 17 أيلول (إسقاط طائرة روسية على يد النظام، خلال غارات إسرائيلية على منطقة الساحل السوري) ورد روسيا كان معتدلًا لكنه حاسم”.

في السياق ذاته، عدّ نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي سابقًا عوزي دايان أن “روسيا ارتكبت خطأ في قرارها تزويد سورية بعد ذلك بـ (إس 300)”، معقبًا في تصريحات لصحيفة (كوميرسانت) الروسية بالقول: “سنتغلب على ذلك. هذا السلاح ليس جديدًا، فهو موجود لدى اليونان وقبرص، وقد تعلمنا من زمن طويل كيف نتعامل معه”، على حد قوله.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق