آخر الأخبارسورية الآن

“هيئة القانونيين السوريين” ترسل رسالة بخصوص عمل غير بيدرسون


أكدت (هيئة القانونيين السوريين) أن ترتيب خطوات الحل السياسي في سورية يجب أن يستند إلى بيان (جنيف 1)، مطالبة المبعوث الدولي الجديد إلى سورية، بعدم الوقوع في أخطاء سلفه ستيفان دي ميستورا.

جاء ذلك في رسالة أرسلتها الهيئة إلى الأمم المتحدة، بمناسبة تعيين المبعوث الدولي الجديد إلى سورية غير بيدرسون، تمحورت حول وجوب الالتزام بالحل السياسي، وفق ما نص عليه مؤتمر (جنيف 1) وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

قالت الهيئة في بيانها: إن “ترتيب خطوات الحل السياسي، التي نص عليها بيان جنيف للحل السلمي في سورية، تبدأ من وقف إطلاق نار شامل، وإطلاق سراح المعتقلين، وفك الحصار عن المناطق، وصولًا إلى تحقيق الانتقال السياسي للسلطة، عبر تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية، وصياغة دستور جديد، وإجراء انتخابات وفق الدستور الجديد في بيئة آمنة”.

أضافت الهيئة: “كان المبعوث الدولي السابق ستيفان دي ميستورا، منذ بداية تسلمه مهامه كمبعوث أممي خاص للحل في سورية، منحازًا، واتسم بعدم حياديته من خلال تحريف القرارات الدولية ذات الصلة، وتفسيرها بما يتوافق مع منهجية الحل الروسية التي تهدف إلى إخماد ثورة السوريين، وإعادة تأهيل نظام بشار الأسد”.

يذكر أن (هيئة القانونيين السوريين) مكونة من هيئات حقوقية ومحامين وقضاة سوريين، إضافة إلى عدد من نقابات المحامين الأحرار في مختلف المحافظات السورية، وهي تهدف إلى خدمة السوريين والتمهيد للعدالة الانتقالية في سورية.

هيئة القانونيين السوريين

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق