آخر الأخبارسورية الآن

وزير لبناني: النظام السوري يقوم بتصفية اللاجئين العائدين من لبنان

قال معين المرعبي، وزير شؤون النازحين في لبنان، اليوم الاثنين: إن مسؤولًا أمنيًا في النظام السوري ارتكب جريمة قتل بحق عائلة سورية، في بلدة الباروحة بريف حمص السورية، بعد أن عادت العائلة إلى سورية، ضمن برنامج “العودة الطوعية” من لبنان. وفق (الأناضول).

ذكر المرعبي أن “مسؤولًا أمنيًا دخل منزل العائلة، وقتل الأبَ وابنه وابن أخ الأب”. وأوضح أنه “شاهد صور الجريمة عبر الهاتف، وقد أرسلها إليه صديق على صلة بالعائلة التي عادت إلى سورية منذ فترة ليست ببعيدة”.

أضاف الوزير اللبناني أن لديه “معلومات عن مقتل بعض اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم، منذ حزيران/ يونيو الماضي، خاصة في المناطق التي يسيطر عليها النظام”. وأكد أن “معظم أخبار التصفية والقتل تحصل في القرى والبلدات التي تقع على الحدود اللبنانية الشرقية والشمالية”.

وأشار المرعبي إلى أن “الحكومة اللبنانية لا تجبر أحدًا على العودة، وأن الأمر طوعي ويعود لقرار اللاجئ”، مشيرًا إلى أن “مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة هي التي تتابع شؤون اللاجئين في سورية، ولبنان ليس له سلطة داخل الأراضي السورية، ولا علاقات مباشرة مع النظام”.

شكك المرعبي في صدق دعوات النظام السوري المتكررة اللاجئين إلى العودة قائلًا: “إن كلامه غير صحيح؛ لأن ممارسته غير ذلك، فهو يمنع عشرات الآلاف من العائلات السورية من العودة إلى قراهم ومدنهم، من أجل تحقيق تغيير ديموغرافي، يقوم به بمساعدة الإيرانيين وميليشيا (حزب الله)”.

ومنذ تموز/ يوليو الماضي، عاد أكثر من 87 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم، ضمن برنامج “العودة الطوعية” التي ينظمها الأمن العام اللبناني بالتنسيق مع النظام السوري.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق