آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف يدين قصف النظام لإدلب ويحمل موسكو المسؤولية

دان الائتلاف الوطني المعارض قصف قوات النظام محافظة إدلب، مؤكدًا على “أهمية اتفاق إدلب، وضرورة الحفاظ عليه وحمايته من محاولات نظام الأسد وإيران لانتهاكه وتخريبه”.

وحمّل الائتلاف الجانبَ الروسي “المسؤولية عن عمليات القصف المتكررة على المنطقة الداخلة في الاتفاق لروسيا”، وذلك وفق ما نشر موقع الائتلاف الرسمي، أمس الجمعة.

وأضاف أن “عمليات القصف التي حدثت اليوم في ريف إدلب” هي “انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي ومعاهدة جنيف التي تجرم استهداف المدنيين”، وتابع: “هذه الهجمات خرق خطير لاتفاق المناطق العازلة في إدلب”.

دعا الائتلاف الجانب الروسي إلى “تحمل المسؤولية تجاه هذه القصف، وتجاه الخروقات المتتالية والمستمرة للاتفاق، من خلال القصف المدفعي المتواصل الذي تنفذه قوات النظام والميليشيات الإيرانية على مناطق ريفي إدلب وحماة”.

وشدد على “أهمية استمرار الجهود لتحويل هذا الاتفاق إلى فرصة لتحريك العملية السياسية، وصولاً إلى انتقال سياسي شامل”، وهو “ما تسعى إيران في المقابل إلى إحباطه ومنعه”.

وكان النظام السوري قد استهدف أمس الجمعة، بالمدفعية الثقيلة، بلدة جرجناز في ريف إدلب، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص على الأقل، بينهم أطفال، وسقوط عدد من الجرحى.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق