آخر الأخبارسورية الآن

جرجناز.. قوات الأسد تخرق “اتفاق إدلب” مجددًا، وتوقع قتلى وجرحى

قُتل ثمانية مدنيين، في حصيلة أولية، وأصيب آخرون، صباح اليوم الجمعة، في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، من جراء استهدافها من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة (إعجاز)، بأكثر من 25 قذيفة مدفعية وصاروخية.

في التفاصيل، قال الناشط الإعلامي في المنطقة عبد قنطار لـ (جيرون): “الحصيلة الأولية حتى الآن هي 8 قتلى، هم عراقي مدني نزح إلى سورية عام 2003 إبان حرب العراق، وأربعة مدنيين مهجّرين من بلدة صوران بريف حماة الشمالي، وثلاثة مدنيين من بلدة جرجناز”، وأضاف أن هناك “عددًا من الإصابات بجروح بالغة الخطورة، فضلًا عن الدمار الكبير الذي أصاب الممتلكات الخاصة”.

وأوضح أن “النقطة التي ترتكز فيها قوات النظام في بلدة (إعجاز)، وتقصف منها القرى والبلدات الواقعة ضمن اتفاقية (المنطقة العازلة) وفق مؤتمر سوتشي، تبعد عن النقطة التركية لمراقبة خفض التوتر، في الصرمان شرق معرة النعمان، نحو 8 كم”.

في السياق ذاته، استهدفت مدفعية قوات النظام المتمركزة في بلدة إعجاز المحاذية لسنجار، بريف إدلب الشرقي، كلًا من “قرية السكيك، وتل السكيك، والتمانعة، وبلدة التح”، بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية، من دون أن يسجل وقوع إصابات بشرية.

يذكر أن قوات النظام كرّرت، خلال اليومين الماضيين، خرق اتفاق (تركيا-روسيا) المبرم في منتصف أيلول/ سبتمبر في العام الجاري، وقصفت قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي، في محاولة لاستفزاز فصائل المعارضة في المنطقة المنزوعة السلاح.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق