آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف يندد بتبرئة الصحافية التي عرقلت اللاجئين السوريين

ندد الائتلاف الوطني المعارض، بقرار المحكمة العليا في المجر، الذي برّأ مصورة صحافية اعتدت على لاجئين سوريين، أمام عدسات الكاميرا في عام 2015.

جاء في بيان للائتلاف أمس الخميس: “على الرغم من تأكيد المحكمة على لا أخلاقية الفعل الذي ارتكبته الصحافية بيترا لازلو، فإنها تركته يمرّ من دون إدانة أو عقاب”، وعدّ البيان أن ذلك “يؤدي إلى تكريس السلوكات العنصرية بحق اللاجئين”.

أضاف الائتلاف: “كان على المحكمة تثبيت العقوبة، والإقرار بأن هناك جريمة وقعت بحق لاجئين بينهم أطفال، وعدم ترك الفعلة تمر دون عقاب قانوني”، مشيرًا إلى أن ذلك يتعارض مع “اتفاقية جنيف وقواعد معاملة اللاجئين، حسب القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.

وأكد البيان وجوب “أن تكون هذه التبرئة محلّ إدانة من قبل الدولة المجرية والهيئات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية”، موضحًا أن تبرئة (لازو) هي بمثابة “تبرير للاعتداء على اللاجئين”، وتابع: “على المحكمة أن تتحمل عواقب قرارها، وما يمكن أن يترتب عليه من مخاطر، تؤدي إلى مزيد من الاعتداءات العنصرية”.

يُذكر أن الصحافية بيترا لازو قامت بعرقلة لاجئ سوري، وهو يركض حاملًا ابنه الصغير، وأوقعته أرضًا، بالقرب من الحدود المجرية الصربية، كما عرقلت طفلة أخرى وهي راكضة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق