آخر الأخبارسورية الآن

(يونيسف) تحذر من تفاقم مأساة نازحي مخيم “الركبان”

ناشد خيرت كابالاري، المدير الإقليمي لـ (يونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أمس الأربعاء، جميعَ أطراف النزاع في سورية والدول التي لها نفوذ فيها، تسهيلَ وصول الخدمات الأساسية، ومن ضمنها الصحية، إلى الأطفال والعائلات في مخيم الركبان الواقع على الحدود الشمالية الشرقية للأردن مع سورية.

قال كابالاري، في بيان أصدره أمس: “في الساعات الثماني والأربعين الماضية، توفي طفلان آخران، أحدهم عمره خمسة أيام وطفلة عمرها أربعة أشهر؛ لأنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى المشفى”، مؤكدًا أن مئات الأطفال سيواجهون نفس المصير؛ إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة.

وعلى الرغم من مواصلة العيادة التي تدعمها الأمم المتحدة، والموجودة على مقربة من الحدود، تقديم الخدمات الطبية الأساسية، لحالات الطوارئ المنقذة للحياة، فإن كابالاري يؤكد أن ذلك غير كاف، وأن الحاجة تستدعي رعاية صحية متخصصة، وهو ما يتوفر فقط في المستشفيات.

كما حذر المدير الإقليمي من أن الوضع سيزداد سوءًا، بالنسبة إلى أكثر من 45 ألف شخص، بينهم الكثير من الأطفال، خاصة مع اقتراب حلول فصل الشتاء، عندما تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون درجة التجمد، في ظروف صحراوية قاسية.

ختم كابلاري بيانه بدعوة جميع الأطراف المعنية إلى وضع حد نهائي للحرب التي يتضرر منها الأطفال بالدرجة الأولى، الذين لا ذنب لهم ولا مسؤولية في ما يحدث.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق