قضايا المجتمع

إدلب.. ابتكار دراجة إسعافية لتسهيل نقل المصابين

بأدوات بسيطة، ابتكرت منظمة (Viomis aid) الدنماركية للإغاثة، دراجة نارية إسعافية، لتلبية حالات الطوارئ في الأماكن السكنية الضيقة التي يصعب على سيارات الإسعاف الوصول إليها.

قال يحيى أبو العباس، مدير المنظمة في الداخل السوري، لـ (جيرون): “جاءت فكرة الدراجة الإسعافية نتيجة معاناتنا، في أثناء قصف طائرات قوات النظام وروسيا على الأحياء السكنية داخل محافظة حلب، حيث يصعب على سيارات الإسعاف الوصول إلى الحارات والأزقة الضيقة، لإسعاف المصابين العالقين تحت الأنقاض، نتيجة تدمير الطرق وتراكم مخلفات القصف”.

وتابع: “تعتبر الدراجة الأولى من نوعها في الشمال السوري، وتتميز بسرعة التنقل وسهولة الحركة في الطرقات، وهي اقتصادية من حيث الوقود، ويقودها شخص مُدرّب على الإسعافات الأولية، ومعالجة حالة المُصاب حتى وصوله إلى النقطة الطبية، كما أنها مُجهزة بجهاز فحص دقات القلب، وجهاز أكسجين للجسم، وميزان حرارة، وجهاز ضغط إلكتروني، إضافة إلى حقيبة إسعافية كاملة”.

وأضاف: “تم تصنيع الدراجة بجهود شخصية، وواجهنا الكثير من الصعوبات المادية، وأخرى في تأمين المواد الخام المتعلقة بتجهيز دراجة الإسعاف، حيثُ استطعنا -حسب إمكاناتنا- تصنيع عربة واحدة، ضمن ميدان العمل في بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي”.

يأمل أبو العباس، من مؤسسات العمل المدني والمنظمات الإنسانية، أن تقدم يد المساعدة لدعم مشروع الدراجة الإسعافية، وتوزيعها على كافة النقاط الطبية في الشمال السوري، لفاعليتها في إنقاذ حياة الناس.

يُذكر أن محافظة إدلب تعاني ضعفًا في قطاع الصحة، نتيجة استهداف طائرات قوات النظام وروسيا للمنشآت الطبية، وخروجها عن الخدمة وتدمير آلياتها ومُعداتها الإسعافية، إضافة إلى قتل وجرح العشرات من الكوادر الطبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق