سورية الآن

ماكرون منتقدًا أصواتًا لبنانية: آلآن نطالب السوريين بالعودة؟!

استنكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعوات لبنانية لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول لبناني كبير عن عودة 50 ألف سوري إلى بلدهم، منذ بداية العام الجاري.

انتقد ماكرون الدعوات الصادرة عن مسؤولين لبنانيين، والموجهة إلى المجتمع الدولي من أجل تأمين عودة اللاجئين، متسائلًا: “آلآن، في مثل هذا الوقت، نطالب اللاجئين السوريين بالعودة إلى سورية؟!”، مضيفًا خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الثلاثاء، أنه “لا يمكن أن يعود هؤلاء اللاجئون، قبل وجود حل مستدام للأزمة في بلدهم”.

أضاف الرئيس الفرنسي أن بلاده “ملتزمة بمساعدة لبنان، لكننا بحاجة إلى حل مستدام للأزمة السورية”، وعقّب: “هل تعتقدون أن دفع اللاجئين إلى العودة إلى سورية، بعد ما يحدث في إدلب، هو حل مستدام؟”.

من جهة أخرى، أعلن مدير عام الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، عودة 50 ألف سوري إلى ديارهم من لبنان، منذ بداية عام 2018، مرجحًا في تصريحات لوكالة (رويترز) أن يصل العدد إلى 200 ألف خلال سنة واحدة.

وقال إبراهيم: “هناك نوعان من العودة: العودة كمجموعات ينظمها الأمن العام، والعودة الفردية الطوعية. إذا ما حسبنا عدد كل هؤلاء صار العدد أكثر من 50 ألفًا. حتى الآن، حوالي 25 ألفًا رجعوا كمجموعات عبر الأمن العام، وهناك 25 ألفًا آخرين رجعوا بشكل فردي خلال هذه السنة”.

وأشار المسؤول اللبناني إلى أن هناك “دفعة قريبة. عندنا حوالي 1500 اسم، وإذا ما بقينا على هذا النحو، من الآن حتى سنة؛ فقد يعود 200 ألف”، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق