آخر الأخبارسورية الآن

نصر الله: باقون في سورية رغم اتفاق إدلب

أكد الأمين العام لميليشيا (حزب الله) حسن نصر الله، أمس الأربعاء، أن مقاتليه باقون في سورية، رغم التسوية في إدلب.

قال نصر الله، في خطاب تلفزيوني: “نحن باقون في سورية حتى بعد تسوية إدلب، وبقاؤنا هناك مرتبط بالحاجة وبموافقة قيادة النظام السوري”، مضيفًا: “لا أحد يستطيع أن يُخرجنا من سورية، رغم هدوء الجبهات وتراجع التهديدات، ولكن أصل البقاء نحن باقون هناك حتى إشعار آخر”، بحسب ما نقلت (رويترز).

حول اتفاق إدلب الموقع بين تركيا وروسيا قبل عدة أيام، قال نصر الله: “هذا الاتفاق يفتح إمكانية الحل السياسي وهذا أمرٌ جيد، ولكنه مرهون بالنتائج وبالتطبيق الدقيق لهذا الاتفاق، وهذا سيأخذ سورية إلى مرحلة جديدة”.

يُذكر أن ميليشيا (حزب الله ) أعلنت تدخلها في سورية، منذ معارك بلدة القصير في حمص عام 2013، وتسببت في تهجير آلاف المدنيين، خاصة سكان القلمون والزبداني وريف حمص، وارتكبت عددًا من المجازر في مختلف المدن السورية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق