سورية الآن

تدريبات مشتركة للمعارضة السورية ومشاة البحرية الأميركية في التنف

أكد قائد فصيل (مغاوير الثورة)، العقيد مهند الطلّاع، أن تدريبات عسكرية تمت خلال الفترة الماضية لعناصر من المعارضة السورية مع مشاة البحرية الأميركية جنوب سورية.

ونقلت وكالة (رويترز)، مساء أمس الخميس، عن الطلاع قوله: “إن هذه التدريبات تبعث برسالة قوية إلى روسيا وإيران، مفادها أن الأميركيين ومقاتلي المعارضة يعتزمون البقاء ومواجهة أي تهديدات لوجودهم”.

أضاف الطلاع: “التدريبات التي استمرت ثمانية أيام، وانتهت هذا الأسبوع في الموقع العسكري الأميركي في قاعدة التنف، كانت الأولى من نوعها بذخيرة حية، وشملت أيضًا هجومًا جويًا وبريًا، وتمت بمشاركة مئات الجنود الأميركيين ومقاتلي المعارضة”.

وأشار إلى أن هذه “المناورات مع قوات التحالف لها أهمية كبيرة، حيث عززت الدفاع عن المنطقة، ورفعت القدرة القتالية، والروح المعنوية لمقاتلي المعارضة، وحتى المدنيين الموجودين في المنطقة”.

من جانب آخر، نقلت (رويترز) عن المتحدث باسم الجيش الأميركي، الكولونيل شون ريان، أن التدريبات “كانت استعراضًا للقوة، وقد أجريت لتعزيز قدراتنا ولضمان أننا مستعدون للرد على أي تهديد لقواتنا، في نطاق منطقة عملياتنا”.

يذكر أن المنطقة المحيطة بمعبر التنف على الحدود العراقية السورية الأردنية، ولمسافة 55 كم، تضم قاعدة عسكرية تنتشر فيها قوات أميركية وبريطانية، إضافة إلى مقاتلي فصائل عدة من (الجيش الحر)، أبرزها (مغاوير الثورة). وطالبت روسيا والنظام مرارًا بإخلاء القاعدة، لكن واشنطن ترفض لأنها تشكل خطًا فاصلًا بين الميليشيات التابعة لإيران في العراق ومثيلتها في سورية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق