آخر الأخبارسورية الآن

تركيا: أي عمل عسكري على إدلب سيقود إلى كارثة

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار: إن أي عملية عسكرية، على محافظة إدلب السورية، ستقود إلى “كارثة” في المنطقة التي تعاني بالأساس من مشكلات سابقة.

وأكد أكار، خلال كلمة ألقاها أكار في مأدبة طعام مع سفراء بعض الدول بالعاصمة التركية أنقرة، أمس الأربعاء، أن “إدلب على شفا أزمة جديدة”، وأضاف: “نعمل مع روسيا وإيران وحلفائنا، لإحلال السلام والاستقرار ومنع وقوع مأساة إنسانية”. بحسب وكالة (الأناضول).

وأشاد الوزير بالإنجازات التي حققتها القوات المسلحة التركية، في عمليتي (درع الفرات) و(غصن الزيتون) ضد التنظيمات الإرهابية في سورية. وتابع: “بعض الدول تقول إنها سترد على استخدام الأسلحة الكيميائية، لكن علينا أن نكون ضد قتل الناس بالأسلحة التقليدية أيضًا، وليس فقط بالأسلحة الكيميائية”.

كما أكد أن الأمر الأهم هو “فصل المتطرفين عن المعارضة المعتدلة في سورية”، مضيفًا أن “هذا يتطلب وقتًا”. وأردف: “قصف المنطقة لن يلحق الضرر بالمدنيين أو تهجيرهم فحسب، وإنما سيؤدي أيضًا إلى زيادة التطرف”.

يذكر أن الجيش التركي يواصل إرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى وحداته المنتشرة على طول الحدود مع سورية. وقد وصلت إلى ولاية (كليس) جنوبي تركيا، أمس الأربعاء، قافلة تعزيزات جديدة ضمّت شاحنات محملة بالمدافع والدبابات وآليات بناء عسكرية. بحسب ما أكدت وكالة (الأناضول). كما شهدت نقاط المراقبة العسكرية التركية، في داخل سورية، وصول تعزيزات عسكرية، صباح اليوم الخميس، من ضمنها دبابات وناقلات جند.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق