آخر الأخبارسورية الآن

الجيش التركي يعزز نقاطه في إدلب وعشرات الصحافيين يدخلونها

عزز الجيش التركي قواته المتمركزة في نقاط المراقبة على أطراف محافظة إدلب، صباح اليوم الخميس، بالتزامن مع دخول عشرات الصحفيين إلى المحافظة.

قالت مصادر خاصة لـ (جيرون): “إن رتلًا كبيرًا يضم عدة دبابات دخل، عند الساعة السادسة صباح اليوم، إلى الداخل السوري، متجهًا إلى نقاط المراقبة التركية شرقي معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وعلى أطراف بلدة مورك في ريف حماه الشمالي”.

في سياق متصل، نقلت وكالة (سمارت)، عن شهود عيان، أن “الرتل الذي دخل صباح اليوم مؤلف من  خمس ناقلات جند، ودبابتين، وسيارة ذخيرة. وقد دخل الرتل بمرافقة خمس سيارات تتبع لـ (الجبهة الوطنية للتحرير)”.

أضافت الوكالة: “هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها دبابات تركية إلى هذه المنطقة من وسط سورية، لكن الأرتال العسكرية كانت تدخل بشكل متكرر إلى نقطتي المراقبة التركيتين الموجودتين في محيط مدينة مورك”.

على الصعيد ذاته، أكدت وكالة (الأناضول) أن الجيش التركي دفع تعزيزات كبيرة إلى ولايتي (كيليس) و(هاتاي) الحدوديتين مع سورية، منذ مساء أمس الأربعاء، ضمت عشرات الشاحنات والمدرعات العسكرية ومدفعية ثقيلة ودبابات”.

في سياق متصل، أكد ناشطون دخول عشرات الصحافيين، من مراسلي وسائل إعلام تركية وأجنبية، إلى مدينة إدلب، وذلك بهدف تغطية التظاهرات المقرر أن تخرج غدًا الجمعة في مختلف مدن المحافظة، وسط حراسة أمنية مشددة من فصائل المعارضة السورية.

يذكر أن الجيش التركي بدأ يعزز وجوده شمال غرب سورية، بعد فشل قمة طهران التي جمعت قادة تركيا وإيران وروسيا في التوصل إلى اتفاق حول مصير محافظة إدلب، في ظل سعي دبلوماسي وغربي لمنع حدوث عملية عسكرية من قبل النظام وداعميه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق