آخر الأخبارسلايدرسورية الآن

خمسون نقطة تظاهر في محافظة إدلب رفضًا للعدوان الروسي الأسدي

خرجت، اليوم الجمعة، نحو خمسين تظاهرة شعبية، في مدن وبلدات في محافظة إدلب، شاركت فيها الهيئة السياسية، والمجالس المحلية، والمنظمات والفعاليات المدنية في المحافظة.

وعبّر المتظاهرون عن رفضهم التام للعدوان الروسي على المحافظة، وأكدوا في هتافاتهم على إسقاط النظام، والحفاظ على مبادئ الثورة السورية، منددين بتصريحات المبعوث الدولي (ستيفان دي ميستورا) الأخيرة حول الوضع العسكري والإنساني في محافظة إدلب.

حمل المتظاهرون لافتات كتب على بعضها عبارات (إلى دي ميستورا.. الإرهابي الحقيقي في دمشق وليس في إدلب)، و(صراعنا مستمر مع المستبد)، و(صمودنا من صمود زيتوننا)، و(روسيا.. القاتل لا يمكن أن يكون ضامنًا)، و(دي ميستورا وسيط أممي غير نزيه)..

إحدى التظاهرات التي خرجت اليوم الجمعة في مدن وبلدات في محافظة إدلب رفضاً للعدوان الأسدي الروسي على آخر معاقل المعارضة

في هذا الموضوع، قال عضو الهيئة السياسية في إدلب نذير علّوش، لـ (جيرون): “أكثر من 50 مدينة وبلدة في مُحافظة إدلب خرجت اليوم في تظاهرات شعبية، دعمًا لجميع الثوار المرابطين على خطوط الدفاع الأولى، لصد هجمات قوات النظام وروسيا، على محافظة إدلب”.

أضاف علوش: “خرجنا لتأكيد أننا نرفض العدوان الروسي على المحافظة، وأنّ الشعب في إدلب حصنٌ منيع في مواجهة مخططات روسيا ومن يقف إلى جانبها من كافة الدول، وأن خيارنا الموت لا الاستسلام، وكذلك للتنديد بتصريحات المبعوث الدولي (دي ميستورا) حول محافظة إدلب، ومطالبته بخروج المدنيين عبر ممرات آمنة، وإعطاء الضوء الأخضر لروسيا للقضاء على الإرهابيين فيها”.

توزعت نُقاط التظاهر في كل من مدينة إدلب، ومعرة النعمان، وخان شيخون، وسلقين، وجسر الشغور، وسراقب، وأريحا، والدانا، وسرمدا، والغدفة، ومعرشورين، وكفرنبل، وجرجناز، وحارم، والتح، ومعرات الشلف، وكللي، وكفر عويد، وكفر دريان، وحربنوش، ومعصران، ودركوش، وبوزغار، وعزمارين، وكفتين، وحزارين”، ومناطق أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق