آخر الأخبارسورية الآن

غوتيريس قلق من تنامي مخاطر حدوث كارثة إنسانية في إدلب

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس الأربعاء، إنه قلقٌ جدًا من تنامي مخاطر حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب، شمالي سورية.

ونقل المتحدث الرسمي باسم الأمين العام استيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك عن غوتيرس أنه “طالب حكومة النظام السوري، وجميع الأطراف، بممارسة ضبط النفس، وتحديد أولويات حماية المدنيين. كما طالب ضامني أستانا: تركيا وروسيا وإيران، بتكثيف الجهود لإيجاد حل سلمي للوضع في إدلب”، بحسب ما نقلت وكالة (الأناضول).

أضاف دوغريك: “الأمين العام دعا أيضًا جميعَ الأطراف إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية أرواح المدنيين، والسماح بحرية الحركة، وحماية البنية التحتية المدنية، ومن ضمنها المرافق الطبية والتعليمية، وفقًا للقانون الإنساني الدولي، وقانون حقوق الإنسان”.

يذكر أن نظام الأسد أكد استعداده لإطلاق عملية عسكرية في إدلب، متجاهلًا (اتفاق خفض التصعيد) الموقع بضمانة روسية تركية، وسط تخوف المدنيين من عملية عسكرية مشابهة لما حصل في الغوطة ودرعا، تتسبب في عشرات المجازر، وتؤدي إلى حركة تهجير جديدة لأكثر من 3 ملايين سوري يسكنون في إدلب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق