آخر الأخبارسلايدرسورية الآن

روسيا تعزز منظومات الدفاع الجوي في (حميميم)

عززت موسكو القدرات الدفاعية لقاعدة (حميميم) في سورية، بالتزامن مع إعلان قائد مركز المصالحة الروسي، ألكسي تسيغانوف، أن (تحرير الشام) تعِدّ لعمليات هجومية ضد قوات النظام بعد رفضهم “الحوار حول تسوية الأزمة”.

وذكرت صحيفة (أزفيستيا) الروسية، أمس الثلاثاء، أن التدابير التي اتخذتها وزارة الدفاع الروسية، لتعزيز القدرات الدفاعية لقاعدة (حميميم)، جاءت على خلفية بروز “ثغرة في درجة حمايتها من وسائل الهجوم قريبة المدى”.

وقالت مصادر عسكرية روسية للصحيفة إنه “تم تعزيز قدرات إحدى منظومات الدفاع الجوي الروسية المعروفة باسم (بانتسير)، وإدخال تعديلات واسعة عليها بالاستناد إلى تجربة الحرب في سورية”، بحسب ما نشرت صحيفة (الشرق الأوسط).

أضافت المصادر أن وزارة الدفاع قامت “بتطوير عمل الرادارات، وإضافة تقنيات رصد حديثة، ما أكسب منظومة (بانتسير) قدرة على اكتشاف أهداف صغيرة، في أي وقت من النهار والليل، حتى في ظل الظروف الجوية الرديئة”. ووفق الصحيفة الروسية، فإن عددًا من منظومات (بانتسير) “انضم إلى وسائط الدفاع الجوي التي تحمي قاعدة (حميميم) العسكرية في سورية”.

إلى ذلك، قال قائد مركز المصالحة الروسي ألكسي تسيغانوف، مساء أمس الثلاثاء: إن “قيادة تشكيلات (هيئة تحرير الشام/ النصرة)، أعلنوا التحضير لأعمال هجومية ضد القوات الحكومية، ورفض أي حوار حول التسوية السياسية”، بحسب وكالة (سبوتنيك) الروسية.

وأضاف تسيغانوف: “تستمر أعمال احتجاز أنصار الحوار السياسي مع دمشق، من بين السكان المحليين وقادة تشكيلات المعارضة في (منطقة خفض التصعيد) في إدلب، وعدد المواطنين الذين احتجزوا من قبل المجموعات المتطرفة خلال آخر أسبوعين يتجاوز 500 شخص، ويتم نقل المحتجزين إلى جهة مجهولة، ومصير أغلبهم غير معروف”، على حد قوله.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق