آخر الأخبارسورية الآن

برلين: السلام قبل إعادة إعمار سورية

عدّت الحكومة الألمانية أن التوصل إلى حل سياسي في سورية هو أولوية، وقالت إن النقاش الذي تديره روسيا بشأن إعادة إعمار سورية هو أمرٌ سابق لأوانه.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، أمس الاثنين، إنه “يجب السعي أولًا للتوصل إلى اتفاق سلام سياسي في البداية”، مضيفًا في تصريحات من العاصمة برلين: “ليس منطقيًا الآن، بالنسبة إلى الحكومة الألمانية، أن تنشغل بمسألة إعادة الإعمار التي ستكون ضرورية بعد ذلك”، بحسب صحيفة (الشرق الأوسط).

وأضاف المسؤول الألماني: “صحيح أن المعارك هدأت في بعض المناطق، إلا أن هنالك خطر حدوث (كارثة إنسانية) في محافظة إدلب السورية”.

يأتي ذلك بعد أيام من زيارة أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى ألمانيا، بحث خلالها الملف السوري مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ومن المرجح أن يكون ملفا إعادة اللاجئين السوريين، وإعادة الإعمار، من أبرز الملفات التي طرحها الرئيس الروسي.

في السياق، عدّ كل من الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره اللبناني جبران باسيل أن ليس من الضروري ربط عودة اللاجئين السوريين بالحل السياسي، وذلك خلال لقاء جمع الوزيرين، أمس الاثنين، في العاصمة موسكو.

وقال باسيل إن بلاده “مهتمة بإنجاح المبادرة الروسية لعودة اللاجئين السوريين.. موقف لبنان من النازحين معروف، وهو العودة السريعة المُمرحلة والآمنة إلى بلادهم، من دون ربط عودتهم بالعملية السياسية”، في حين قال لافروف إن لبنان “يجب ألا يتحول إلى رهينة لأزمة اللاجئين السوريين”، على حد قوله.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت معه حق 1000% حيث لا يمكن الحديث عن إعادة إعمار سوريا قبل نهاية الأزمة في سوريا بوجود النظام الأسدي الفاسد أو بدون هذا النظام المجرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق