آخر الأخبارسلايدرسورية الآن

واشنطن تجمد 230 مليون دولار من أموال (إعادة الاستقرار)

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت، أمس الجمعة، تعليق صرف 230 مليون دولار كانت مخصصة لبرامج إعادة الاستقرار في سورية، وفق وكالة (الأناضول).

وذكرت نويرت، خلال تصريحات صحفية أدلت بها لقناة (الحرة) الأميركية الحكومية، أن وزير الخارجية مايك بومبيو قرر تعليق صرف المبلغ الذي كان مخصصًا لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة من سيطرة تنظيم (داعش)، وتوجيهه إلى أهداف أخرى لم يتم تحديدها.

وبحسب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جاءت هذه الخطوة على خلفية التزام شركاء واشنطن في التحالف الدولي، بتخصيص 300 مليون دولار لصالح العملية؛ بعد مطالبة الرئيس دونالد ترامب الحلفاء بالمساعدة في تحمل تكاليف الحرب، مؤكدةً أن هذه الخطوة لا تعني انسحاب بلادها من الصراع.

وكانت السعودية قد تعهدت بتقديم 100 مليون دولار، إضافة إلى 50 مليون أخرى من الإمارات، كمساهمة في التمويل الجديد المخصص لعملية تحقيق الاستقرار في سورية، إضافةً إلى تعهد كل من أستراليا والدنمارك والاتحاد الأوروبي وتايوان والكويت وألمانيا وفرنسا، بتقديم الأموال أيضًا.

في السياق ذاته، كشفت نويرت عن تعيين الدبلوماسي، وسفير واشنطن السابق لدى العراق، جيم جيفري مستشارًا لوزير الخارجية الأميركي لشؤون سورية، للإشراف على دور الولايات المتحدة في المحادثات الرامية إلى تحقيق انتقال سياسي في سورية.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق