اقتصاد

الليرة التركية تتجاوز حاجز 6 ليرات مقابل الدولار قبل أن تهدأ

الساعة 9:10 بتوقيت إسطنبول، تجاوز سعر صرف الليرة التركية حاجز ست ليرات (6.1022)، بعد أيام فقط من تجاوزها حاجز الليرات الخمس، وأسابيع من تجاوزها حاجز الليرات الأربع الذي قاومته أكثر من عام.

بدوره، أصبح اليورو يعادل أكثر من سبع ليرات (7.2067)، في الساعة نفسها، لكن الين الياباني يبدو وحده سعيدًا، بمحافظته على سعر متدنٍ يخدم غريزة التصدير اليابانية التقليدية، على الرغم من دوامة العاصفة الدولارية العالمية التي لم يسلم منها حتى الجنية الإسترليني واليورو.

في ما يتعلق بالليرة التركية، ليس هنالك سبب اقتصادي هذا الصباح، كي تخسر ما يقارب 20 في المئة من قيمتها في ساعات، أو يوم، مقارنة بسعر الافتتاح الأسبوعي، لكن يبدو أن ترقب الأسواق التركية للخطة الاقتصادية لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم، زرع مزيدًا من القلق في نفوس المستثمرين، وأعطى المضاربين الفرصة كي يتلاعبوا بسعر صرف الليرة.

هدأ السوق قليلًا في الساعات التالية، وعوضت الليرة قليلًا من خسائرها، لكنها ظلت في نطاق خسارة ما لا يقل عن 17 في المئة من قيمتها، في يوم واحد، في انتظار اقتناع المضاربين بجني أرباحهم والراحة، أو في انتظار تدخل فاعل من المصرف المركزي التركي، أو في انتظار ان تكون الخطة الاقتصادية للحكومة التركية مقنعة للمستثمرين.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق