سورية الآنعاجل

توثيق مقتل أكثر من 300 شخص في درعا خلال تموز الماضي

قال (مكتب توثيق الشهداء في درعا)، اليوم السبت، إن 301 شخص قُتلوا في محافظة درعا، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، منهم 227 مدنيًا: (39 امرأة، و50 طفلًا، وجنين واحد، و77 رجلًا، إضافة إلى 60 تحت التعذيب)، فيما بلغ عدد القتلى من المقاتلين 74 شخصًا.

وأكد المكتب أن 26 شخصًا قُتلوا بقصف طائرات تابعة لقوات النظام الأسدي، و35 بقصف طائرات روسية، و46 بقصف مدفعي، دون أن تشمل تلك الحصيلة عناصر تنظيم (داعش) في منطقة حوض اليرموك، مشيرًا إلى أن ما رفع حصيلة القتلى بشكل حاد عن الشهر السابق هو عدد القتلى تحت التعذيب في معتقلات النظام الأسدي.

وبدأ النظام الأسدي، مؤخرًا، بتسليم مواطنين أسماء أبنائهم الذين قتلوا في سجونه تحت التعذيب، في السنوات السبع الماضية، من دون تسليم الجثث أو وثائق تدل على سبب الوفاة، وقد تجاوز العدد في آخر أسبوعين 7000 معتقل، قتلهم النظام في المعتقلات.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق