سورية الآن

النظام يتذرع بـ “داعش” في حماة ويشدِّد قبضته الأمنية

شددت حواجز النظام الأسدي من قبضتها الأمنية في مدينة حماة، بذريعة حصولها على معلومات تشير إلى احتمال شن تنظيم (داعش) هجمات على المدينة تشبه الهجمات التي شُنّت على السويداء في 25 تموز/ يوليو الماضي.

ووفق شهود عيان، فقد بدأ عناصر النظام باستخدام أجهزة كشف المتفجرات على الحواجز وعلى مداخل محطات الوقود، وسط انتشار لميليشيات الشبيحة في شوارع حماة، خاصة في الليل.

وفي السياق، استغل الشبيحة هذه الذريعة لاعتقال أشخاص، أو التهديد بذلك لفرض أتاوات على المسافرين من حماة في اتجاه المحافظات المجاورة، حيث اعتقل أحد الحواجز، أمس الجمعة، امرأة على حاجز النهر البارد، أثناء توجهها مع مجموعة من الأهالي إلى محافظة اللاذقية، دون إبداء أسباب الاعتقال.

ونقلت وكالة (سمارت) أن أربعة حواجز للنظام تفرض على حافلات نقل الركاب الكبيرة دفع مبلغ 1.5 مليون ليرة سورية للمرور من قلعة المضيق إلى السقيلبية، بينما تجبي أتاوات مجموعها 20 ألف ليرة من كل حافلة صغيرة، وألفي ليرة من كل دراجة نارية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق