سورية الآنعاجل

قوات الأمم المتحدة في الجولان المحتل لأول مرة منذ 2014

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الأممية نفذت عملية إعادة تدريجية إلى المنطقة الحدودية بين سورية وهضبة الجولان المحتلة، وفق (الأناضول).

وذكر فرحان حق في تصريح صحفي، أمس الجمعة، في مقر المنظمة في نيويورك إن “الهدف الرئيسي من إعادة تسيير هذه الدوريات هو إعادة فتح معبر القنيطرة في كلا الاتجاهين”، مضيفاً أن “الهدف النهائي هو العودة الكاملة عندما تسنح الظروف”.

وأشار حق إلى أن البعثة أجرت اتصالات مع كل من قوات النظام والقوات الروسية قبل انطلاق الدورية، حيث انتشرت القوات الروسية في 8 مواقع على امتداد خط (برافو)، المعروف بالخط الشرقي الذي يفصل المنطقة بين الجولان المحتل والمحرر، من أجل المراقبة.

ويتواجد أكثر من نصف قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك وعددها 978 جندياً على الجانب (برافو) السوري، ونفذت القوة أكثر من 30 دورية في الأجزاء الشمالية والوسطى من منطقة فض الاشتباك منذ أن استأنفت أنشطتها على الجانب السوري في شباط/ فبراير الماضي.

يذكر أن الأمم المتحدة علّقت مهماتها على الحدود السورية مع الجولان، وانسحبت من عدة مواقع عقب اختطاف 45 عنصرًا من قوات حفظ السلام، في آب/ أغسطس 2014 على يد مسلحين من تنظيم (القاعدة).

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق