أدب وفنون

تحت شعار “بالقراءة نحيا”.. المعرض الثاني للكتاب في القامشلي

نظّمت “هيئة الثقافة والفن” في مدينة القامشلي، يوم الجمعة العشرين من تموز/ يوليو الجاري، بحضور عدد من المثقفين والكتاب والمهتمّين، ودور نشر وكتّاب من خارج سورية، المعرضَ الثاني للكتاب في (روجآفا) تحت شعار “بالقراءة نحيا”.

شارك في المعرض دُور نشر ومؤسسات وشخصيات ثقافية عدّة، منها “دار التكوين، دار الزمان، دار شلير للنشر، اتحاد الكتاب الكرد- سوريا، أكاديمية المجتمع الديمقراطي، هيئة الثقافة والفن، اتحاد مثقّفي غربي كردستان، الجمعية الثقافية السريانية السورية، مجلة سورمي، مكتبة مانيسا، الكاتب صالح حيدو، دار نحو الشمس سائرون، اتحاد مثقفي منبج، اتحاد مثقفي كوباني، اتحاد مثقفي الجزيرة، اتحاد مثقفي الطبقة، اتحاد مثقفي عفرين، واتحاد كتاب كردستان سوريا”.

تُعرض خلال المعرض، الذي يستمر خمسة أيام، مئات الكتب، في مواضيع مختلفة: ثقافية، أدبية، اجتماعية، سياسية، وعلمية شتّى. وقد خُصص أحد أجنحة المعرض للصور الفوتوغرافية، كما خصّص جناح آخر لعرض لوحات فنية باسم “رابطة المرأة المثقفة”.

ستُلقى في أيام المعرض المحاضرات التالية: “الوضع الثقافي في روجآفا- الكتّاب الكرد الذين كتبوا باللغة العربية- قصيدة الحرب في روجآفا- المرأة في أدب الثورة- المسرح”. إضافة إلى عقد أربع جلسات حوارية هي “في الحرب.. دور الإعلام ومعنويات الشعب- الترجمة- الدين وتطورات العصر- تطورات الموسيقى العالمية والكردية”.

قال الكاتب صالح حيدو، وقد خصّص له جناح خاص يعرض فيه خمسين كتابًا من نتاجه: إن هذا المعرض الذي يُنَظّم اليوم على أرض سورية، بمشاركة جميع مكوّنات المنطقة، وتعرض فيه كتب كرديّة، كان حلمه؛ حلمه أن يتأبّط يومًا ما كتابًا كرديّة ويمشي في الشارع، دون خوف، وها قد تحقق الحلم.

جدير بالذكر أنه يشارك في المعرض عشرون دار نشر ومؤسسة ثقافية، ويستقبل المعرض زوّاره يوميًا، من الساعة العاشرة صباحًا حتى الثامنة مساء.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق