أدب وفنون

الفنون الفردية السورية وآليات إنتاجها

نظمت (اتجاهات)، ضمن برنامج أولويات العمل الثقافي السوري، بالتعاون مع أعضاء من المجموعة الوطنية للسياسات الثقافية، يوم 26 أيار/ مايو 2018، لقاءً مفتوحًا لمناقشة الورقة الاستكشافية التي أصدرتها (اتجاهات) مؤخرًا، بعنوان: عن الفنون الفردية السورية وآليات إنتاجها (الرواية والمسرح كنموذجين)، وهي ورقة استكشافية مبنية على لقاء مطول مع د. ماري إلياس.

تطرح الورقة أسئلة عن آليات كتابة النصوص المسرحية والروائية، سواء الناتجة عن عمل فردي، أو التي تخرج من ورش عمل، وتناقش عملية الكتابة وعلاقتها بمؤسسات وصناديق الدعم، وفي مرحلة لاحقة علاقتها مع دور النشر الموجودة، كما في حالة كتّاب الرواية المكرسين.

حضر اللقاءَ الذي تمّ في مقر (اتجاهات) في بيروت د. ماري إلياس، وممثلون عن الدُّور التي شاركت في الدراسة، إضافة إلى مجموعة من الكتّاب والفنانين والفاعلين الثقافيين والمهتمين بالشأن الثقافي، من سورية ولبنان والمنطقة. وهدف اللقاء إلى تعزيز فهم آليات وظروف إنتاج الفنون المستقلة في سورية والمنطقة، وفتح مجالات للحوار، بين الفنانين والكتاب والجهات المسؤولة عن الإنتاج.

المتحدثون:

ماري إلياس: باحثة متخصصة في المسرح وإدارة مشاريع ثقافية.

عبودي أبو جودة: صاحب دار الفرات للنشر والتوزيع.

علاء الرشيدي: قاص وصحفي.

علاء الدين العالم: صحفي وباحث مشارك في الورقة البحثية.

ميسرة الحوار: إيلينا ناصيف، باحثة، مديرة مؤسسة المورد الثقافي.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق