قضايا المجتمع

تركيا.. مراكز آمنة للاجئات السوريات بدعم أممي

أعلن (صندوق الأمم المتحدة للسكان)، أمس السبت، إنشاء “مركزين آمنين” للنساء، في العاصمة التركية أنقرة، بهدف تمكين اللاجئات السوريات من الخروج من العزلة الاجتماعية، والاندماج في المجتمع المضيف. وفق الموقع الرسمي للصندوق.

تهدف هذه المراكز الآمنة إلى توفير مجموعة متنوعة من الخدمات المصممة خصيصًا لاحتياجات اللاجئات السوريات والناجيات من العنف القائم على نوع الجنس. وتمكنهم من الحصول على الدعم النفسي والاجتماعي، وحضور ورش التدريب على المهارات. وتهيّئ لهم مكانًا لتوفير وتبادل المعلومات المختلفة، حول الصحة الجنسية والإنجابية، إضافة إلى الإحالات المتعلقة بالرعاية الصحية، والمساعدة في الحصول على فرص عمل.

ذكر (صندوق الأمم المتحدة للسكان) في تقريره أنه “تم تدريب 166 امرأة سورية، لمساعدة النساء والفتيات اللاجئات في تلقي الخدمات التي يحتاجون إليها، سواء الصحية أو التعليمية أو المهنية؛ إذ يركز مشروع إنشاء المراكز الآمنة على ضرورة أن تكون الإدارة بيد النساء والفتيات، وأن يشاركن في تخطيط وتنفيذ المشاريع، وأن يكون لديهن الشعور بملكية المكان، بدلًا من اعتباره مركزًا يديره مصدر خارجي.

المراكز الآمنة هي أماكن أو تجمعات توفّر للنساء الشعور بالأمان الجسدي والنفسي، بعيدًا من الصدمات النفسية، والضغط المفرط والعنف. وفي الحالة السورية، أصبحت المرأة أكثر عزلة منذ اندلاع الحرب، وتم الحد من تنقلها بشكل كبير، بسبب الخوف من القصف أو التحرش أو الاعتداءات العشوائية؛ ما أدى إلى تفاقم الحالات النفسية لدى الكثيرات منهن.

نقل تقرير الصندوق عن عدد من اللاجئات السوريات في تركيا قولهن إنهن طالما “شعرن بالغربة منذ قدومهم لتركيا، وبأن المجتمع ينظر إليهن بصفتهن مستهلكات للموارد دون وجه، ما أدى إلى شعورهن بالضعف”.

أضاف التقرير أن “النساء السوريات أصبحن يتخذن أدوارًا لم يعتدن عليها في السابق، كالعمل والخروج للحصول على المساعدات. وهذا أدى إلى بروز الحاجة إلى تمكينهن، وتقديم الدعم المتوافق مع المتغيرات الجديدة التي طرأت على حياتهن”.

يعيش أكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري في تركيا، وفقًا لأرقام حكومية، منهم 98،000 في أنقرة. ومنذ عام 2017، أنشأ الصندوق نحو 40 مكانًا آمنًا، في جميع أنحاء البلاد، بدعم من عمليات الحماية المدنية والإغاثة الإنسانية التابعة للاتحاد الأوروبي (ECHO) وحكومتي اليابان والسويد.

مقالات ذات صلة

إغلاق