قضايا المجتمع

أسواق سلقين تنشط في رمضان ..”الأسعار مقبولة”

مع بدء شهر رمضان، شهدت أسواق مدينة سلقين بريف إدلب الغربي إقبالًا ملحوظًا، من قِبل أهالي المدينة والمهجّرين إليها قسرًا، في ظل الهدوء الذي تشهده المنطقة، بعد غيابٍ تامٍ لتحليق الطائرات الروسية وطائرات النظام في سماء المدينة، منذ شهرين حتى الآن. إضافة إلى انخفاض الأسعار بشكل يتماشى مع القدرة الشرائية للمواطنين.

أحمد كيالي، وهو مدني من مدينة سلقين، تحدث إلى (جيرون) عن حركة السوق والبيع والشراء، قائلًا: “أصبحت أوضاعنا المعيشية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بسعر صرف الليرة السورية، وهذا الأمر يكون عبئًا في بعض الأحيان، ويكون في صالحنا مرات أخرى. فمثلًا عندما تنخفض قيمة الليرة، ترتفع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير”.

تابع كيالي: “الأسعار في هذا الموسم الرمضاني مقبولة، وتتناسب مع القوة الشرائية للأهالي، على عكس السنة الماضية، عندما كانت الأسعار مرتفعة بشكل جنوني. حاليًا، بلغ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي 438 ل.س، ما أدى إلى انخفاض بأسعار المواد الغذائية، وبات سعر كيلو لحم الغنم 2900 ليرة سورية، والدجاج 800 ليرة سورية، والأرز 225 ليرة سورية، كذلك الأمر بالنسبة إلى أسعار المنتجات المتعلقة بالمائدة الرمضانية، كـ (المعروك) والسوس الأسود والتمر الهندي”.

أبو حسيب الأكتع، وهو أيضًا من أهالي مدينة سلقين، عبّر خلال حديثه إلى (جيرون)، عن الأجواء التي تشهدها الأسواق منذ بدء شهر رمضان، قائلًا: “الأسواق تبقى مزدحمة، حتى وقت الإفطار، بالأهالي الراغبين في إحياء طقوس رمضان وشراء كل ما يلزم لموائد الإفطار من مواد غذائية”. وأضاف: “الهدوء الذي تشهده المدينة، بعد توقف القصف منذ شهرين حتى الآن، لعب دورًا في شيوع حالة الطمأنينة بين الناس، وقدرتهم على التجول بحرية في الأسواق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق