ترجمات

الأسد يقابل بوتين في زيارة مفاجئة لروسيا

التقى الرئيس السوري بشار الأسد بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في منتجع سوتشي على البحر الأسود، يوم الخميس 17 أيار/ مايو. صورة ميخائيل كليمنتييف/ سبوتنيك

قام بشار الأسد الرئيس السوري بزيارة مفاجئة لروسيا، يوم الخميس 17 أيار/ مايو، حيث أخبره الرئيس فلاديمير بوتين أن روسيا تتوقع من “القوات المسلحة الأجنبية” الانسحاب من سورية، حالما تبدأ عملية سلام.

لم يتضح على الفور ما هي القوات الأجنبية التي أشار إليها بوتين، حيث إن لروسيا وإيران والولايات المتحدة، ودول أخرى قوات في البلاد. وقال بوتين إن مثل هذا الانسحاب سيكون جزءًا من تسوية للحرب الأهلية الطويلة في البلاد.

تقاتلُ كل من إيران، والقوات الروسية مع الأسد في سورية، وإذا كان السيد بوتين يشير إلى الوجود العسكري الإيراني في سورية -الذي اشتبك هذا الشهر في أعمالٍ عدائية متبادلة مع إسرائيل- فإن تعليقه قد يشير إلى دورٍ روسي في منع إيران من أن تتحصن هناك.

وأشار بوتين إلى أن الجيش السوري قد حقق “انتصارات ونجاحات كبيرة” في الحرب، بحسب وكالة الأنباء (تاس)، ويجب أن يتحول الاهتمام إلى المساعدات الإنسانية، وإلى التسوية السياسية.

وأضاف بوتين قائلًا: “مع بدء العملية السياسية في مرحلتها الأكثر فاعلية، ستُسحب القوات المسلحة الأجنبية من أراضي الجمهورية العربية السورية”.

كما قامت وكالة الأنباء بتفسير رسالة السيد بوتين، رغم أن التفسير يختلف قليلًا، قائلةً: “أثناء الاجتماع، أعلن بوتين للأسد أنه ما يزال يعوّل على انسحاب القوات المسلحة الأجنبية من أراضي سورية”.

بحلول نهاية الخميس، لم يصدر الكرملين نسخة كاملة مكتوبة، بحيث تتضمن ذكر أي القوات الأجنبية التي ستنسحب.

روسيا هي القوة العظمى الوحيدة ذات العلاقات المهمة مع الخصوم الإقليميين الرئيسين: تركيا والمملكة العربية السعودية وإيران وسورية وإسرائيل. وكان بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، على سبيل المثال، التقى بوتين في موسكو في 9 أيار/ مايو.

التقى الأسد بالسيد بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود. على الرغم من أن الاجتماع حدث خلال اليوم، وفقًا لتسجيل الفيديو، الذي بثّه التلفزيون الحكومي الروسي، لم يعلن فيه عن خبر الزيارة إلا في وقتٍ متأخر يوم الخميس، لأسبابٍ غير واضحة.

شكر السيد الأسد روسيا لمساعدتها العسكرية، ووصف الجهود بأنها ترمي إلى تسوية سياسية تتضمن تعديل الدستور السوري.

وهنّأ السيد بوتين الرئيسَ السوري على تطهير المنطقة المحيطة بالعاصمة دمشق، مما سماها القوى الإرهابية، لكنه لم يذكر المزاعم الغربية بأن الأسد استخدم الأسلحة الكيمياوية للقيام بذلك. وقال إن الجيش السوري نجح في “دحرهم وإنهاء عملياتهم بشكلٍ عملي قرب العاصمة السورية”.

اسم المقالة الأصلي Assad Meets Putin in a Surprise Visit to Russia
الكاتب أندرو إي. كرامر، Andrew E. Kramer
مكان النشر وتاريخه نيو يورك تايمز، The New York Times، 17/5
رابط المقالة https://www.nytimes.com/2018/05/17/world/middleeast/assad-putin-syria-iran-russia.html?rref=collection%2Fsectioncollection%2Fworld
عدد الكلمات
ترجمة أحمد عيشة

مقالات ذات صلة

إغلاق