قضايا المجتمع

“يونيسف”: قواعد الحرب في سورية تتجاهل سلامة الأطفال

قالت هنريتا فور، المديرة التنفيذية في منظمة (يونيسف): إن “الهجمات التي تمّ التحقق منها على المستشفيات والمرافق الصحية في سورية، وعددها 70 هجومًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، أدّت إلى حرمان الأطفال بالدرجة الأولى والأسر من الخدمات الصحية الحيوية”.

ذكرت فور، في بيان صحفي، أن “أكثر من 300 منشأة تعليمية تعرّضت للهجوم، منذ بداية العنف في سورية. ونزح نحو 5.3 مليون طفل داخليًا أو أصبحوا لاجئين، بينما يظل نحو 850 ألف طفل في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها”.

أضافت أن “هناك قليلًا من الشعور بالندم، وأقلَّ منه بالمساءلة، فيما تستمر أطراف النزاع في تجاهل صارخ لواحدة من أكثر القواعد الأساسية في الحرب، وهي حماية الأطفال”، في إشارة إلى تفشي الهجمات العشوائية في المدارس والمستشفيات والبنية التحتية المدنية الأخرى.

اختتمت المسؤولة في المنظمة، بالتأكيد أن المساعدات الإنسانية وحدها غير كافية، وأن الأطفال بحاجة إلى السلام والحماية، في جميع الأوقات. ن أ

Authors

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق