سورية الآن

السفارة الأميركية إلى القدس وسط احتجاجات فلسطينية واسعة

بدأت، عصر اليوم الإثنين، مراسم افتتاح السفارة الأميركية في مدينة القدس المحتلة، بحضور إيفانكا ترامب وزوجها، على رأس وفد رفيع مكون من 250 شخصية رسمية من الولايات المتحدة، وسط إجراءات أمنيّة مشددة اتخذها جيش الاحتلال الإسرائيلي. وقال السفير الأميركي ديفيد فريدمان، في مراسم افتتاح السفارة التي حضرها وفد أميركي من واشنطن وزعماء إسرائيليون: “نفتتح اليوم السفارة الأميركية في القدس”. بحسب (رويترز).

الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال، في تغريدة له على (تويتر): “إن هذا اليوم سيكون عظيمًا لإسرائيل”، بحسب تعبيره، وأعلنت وكالات أنباء أن ترامب سيتحدث عبر الفيديو للحضور، كما سيتحدث كل من الرئيس ورئيس الوزراء الإسرائيلي، في كلمتين قصيرتين.

من جانب آخر، وصف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قرارَ نقل السفارة بأنه “صفعة القرن”، بينما هددت منظمة التحرير الفلسطينية بإعادة طرح موضوع انضمام فلسطين كدولة في الأمم المتحدة، ورفع دعاوى في المحاكم الدولية، حول جرائم الحرب التي ارتكبتها (إسرائيل).

في السياق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يشعر “وكأن الزمن عاد إلى الأيام المظلمة التي سبقت الحرب العالمية الثانية”، كما نقلت وكالة (الأناضول).

يذكر أن مراسم نقل السفارة الأميركية تتزامن مع احتجاجات واسعة، تشهدها الأراضي الفلسطينية، وخاصة في قطاع غزة، ضد دولة الاحتلال، حيث تتزامن مع الذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية وتأسيس (إسرائيل).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق