أدب وفنون

المغرب: وجدة عاصمة الثقافة العربية 2018

تم الإعلان رسميًا في المغرب، يوم الجمعة 13 نيسان/ أبريل، عن انطلاق فعاليات مدينة وجدة عاصمة للثقافة العربية لعام 2018، وذلك تحت الرعاية المباشرة للملك المغربي محمد السادس.

وكانت وزارة الثقافة قد أعلنت، عبر مؤتمر صحفي في اليوم نفسه، عن برنامج أنشطة وفعاليات وجدة عاصمة للثقافة العربية للعام 2018، الذي يمتد من نيسان/ أبريل 2018 حتى 29 آذار/ مارس 2019، ويتضمن أكثر من 900 نشاط ثقافي وفني، ومشاركة نحو 1200 فنان ومثقف.

يُذكر أن مدينة وجدة المغربية جاءت بديلًا عن مدينة البصرة العراقية التي كان من المقرر منذ العام 2015، أن تكون هي عاصمة الثقافة العربية لعام 2018، إلا أن عدم اتخاذ الاستعدادات الكافية حال دون ذلك.

كتبت الصحفية لبيبة شكري في موقع (العربي الجديد) أن “وجدة التي تقع قرب الحدود الجزائرية، ويصل عدد سكّانها إلى نصف مليون نسمة، تعاني مثل غيرها من المدن المغربية، إخفاقات في التنمية على مستويات مختلفة، منها الثقافة، حيث تشير التقارير إلى الإهمال الشديد الذي يتعرّض له مركز المدينة التاريخي، إلى جانب غياب استراتيجية للعمل الثقافي فيها، وخاصة حين يتعلّق الحال بالمسرح والفنون الأدائية والتشكيل”.

يُذكر أن مدينة الأقصر في مصر كانت هي العاصمة السابقة للثقافة العربية، ومن المقرر أن تكون مدينة بورتسودان في السودان هي العاصمة الثقافية لعام 2019، وقد استضافت كل من قسنطينة الجزائرية وصفاقس التونسية هذا الحدث، في سنوات سابقة. يأتي التوجه إلى المدن غير المركزية في استضافة العواصم الثقافية، نظرًا إلى مرور الحدث على معظم العواصم الفعلية للبلدان العربية، وسعيًا لتمتين البنى التحتية والإنعاش الثقافي للأطراف.

Authors

مقالات ذات صلة

إغلاق