سورية الآن

الكوريتان تتعهدان بنزع النووي في لقاء قمة

التقى كيم جونج أون، رئيس كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، نظيرَه الكوري الجنوبي مون جيه-إن، في المنطقة منزوعة السلاح شديدة التحصين بين البلدين، وتعهدا بالسعي لتحقيق السلام بعد عقود من النزاع. ووقّع الرئيسان إعلانًا، يتضمن الموافقة على العمل من أجل “نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية”. بحسب (رويترز).

وكان الزعيمان قد زرعا، في وقت سابق من اليوم الجمعة، شجرةً وكشفا عن حجر كُتب عليه “زرع السلام والازدهار”. ثم سارا قليلًا بجانب الحدود، وجلسا على مقعدين على ممشى خشبي.

تأتي القمة قبل أسابيع من لقاء مزمع، بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب، لبحث نزع السلاح من شبه الجزيرة الكورية. وقبل أيام من القمة، أعلن كيم تعليق التجارب النووية والصاروخية بعيدة المدى، وتفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية.

وأخفقت قمتان سابقتان، بين زعيم الشمال ورئيس الجنوب، في (بيونغ يانغ) عامي 2000 و2007، في وقف برامج الأسلحة الكورية الشمالية، أو تحسين العلاقات بشكل دائم.

عاد كيم إلى الجانب الكوري الشمالي من الحدود قبيل الظهر، في سيارة ليموزين سوداء رافقها الحرس الشخصي، بعد محادثات استمرت نحو ساعة ونصف خلف الأبواب المغلقة. وكان مون قد استقبل كيم عند خط ترسيم الحدود العسكرية، حيث تبادلا الابتسام وتصافحا بالأيدي.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق