سورية الآن

في ختام “بروكسل”: المانحون يتعهدون بـ 4.4 مليار دولار لدعم سورية

تعهد المانحون الدوليون المشاركون في مؤتمر بروكسل، الذي أنهى أعماله أمس الأربعاء، بتقديم مبلغ 4.4 مليار دولار، لدعم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة، داخل سورية وفي بلدان اللجوء، خلال عام 2018. وفق (رويترز).

كما جمع المؤتمر تعهدات بمبلغ 3.4 مليار دولار، لعامي 2019 و2020. لكن المبلغ في مجمله أقلّ من الهدف الذي حددته الأمم المتحدة لعام 2018، وذلك بعد أن رفضت الولايات المتحدة التعهد بشيء.

قال مارك لوكوك، منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، في مؤتمر صحفي: “إن عددًا من المانحين المهمّين ليسوا في وضع يتيح لهم تأكيد تمويلهم لعام 2018”. وأضاف: “هذا يشمل الولايات المتحدة التي قدّمت أكثر من مليار دولار سنويًا لسورية، في السنوات الأخيرة”. وكان مؤتمر المانحين، العام الماضي، تمكن من جمع 6 مليارات دولار.

في السياق ذاته، قال رجب أقداغ، نائب رئيس الوزراء التركي، في المؤتمر: “يتعيّن على الاتحاد الأوروبي بذل المزيد من الجهود، تجاه الأزمة السورية التي أسفرت أيضًا عن زيادة في الهجرة إلى أوروبا؛ ما يمثل تحديًّا لحكومات التكتل منذ عام 2015”.

في المقابل، يواجه الاتحاد الأوروبي، الذي يمثل مع الولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات في العالم، صعوبات في الاتفاق مع حكوماته الأعضاء، على حزمة مساعدات ثانية بقيمة ثلاثة مليارات يورو (3.66 مليار دولار) للاجئين في تركيا.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن عدم التوصل إلى الهدف الذي حددته في المؤتمر يكشف حجم التحديات في سورية، وفتور همة المانحين، بسبب طول أمد الصراع. (ن.أ)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق