سورية الآن

صبرا والأتاسي وخوجة يغادرون الائتلاف احتجاجًا على عجزه

أعلن كلّ من جورج صبرا، وسهير الأتاسي، وخالد خوجة، في بيانات متلاحقة ظهر اليوم الأربعاء، استقالتهم من الائتلاف الوطني السوري وهيئته العامة.

كتب جورج صبرا على صفحته الشخصية في (فيسبوك): “لأن الائتلاف لم يعد ائتلافنا الذي وُلد في 11/ 11/ 2012، ولأن طرائق العمل والتدابير المعتمدة لا تحترم الوثائق والقرارات، وبسبب التناقضات الجارية بين مكوناته وأعضائه؛ أعلنُ انسحابي من الائتلاف”.

بينما ذكرت سهير الأتاسي، في بيانها الذي أصدرته بعد بيان صبرا بعدة دقائق: “بعد أن أصبح المسار الرسمي الحالي للحل السياسي في سورية متطابقًا مع المسار الروسي، وبعد أن خسرت بعض المؤسسات الرسمية لقوى الثورة والمعارضة التحدي الذي فرضه عليها المجتمع الدولي، حيث وضعها أمام ازدواجية الخضوع أو الزوال؛ لم أعد أجد عملي ونشاطي ممكنًا ضمن تلك الكيانات القائمة، ولذلك أعلن انسحابي من الائتلاف”.

وبعد استقالة صبرا والأتاسي، أصدر خالد خوجة بيان استقالته، مرجعًا الأسباب إلى التوافق مع جورج صبرا وسهير الأتاسي، في أسباب استقالتهما.

يذكر أن المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني أعلن، أمس الثلاثاء، أن الخامس من أيار/ مايو المقبل سيشهد اجتماعًا للهيئة العامة، في مدينة إسطنبول التركية، من أجل انتخاب رئيس جديد؛ بعد استقالة رياض سيف قبل عدة أشهر بسبب وضعه الصحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق