سورية الآن

مجلس الأمن يناقش الملف السوري في اجتماع غير رسمي

 

في خطوة تُعدّ الأولى من نوعها، يلتقي اليوم أعضاء مجلس الأمن الدولي، في مزرعة معزولة جنوبي السويد، في مسعًى لتخطي انقسامات عميقة، حول إنهاء الحرب في سورية. وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

الاجتماع “غير الرسمي” جاء نتيجة دعوة السويد (العضو غير الدائم في المجلس)، السفراء الـ 15 والأمين العام أنطونيو غوتيريس، إلى عقد اجتماعهم في باكاكرا.

قال كارل سكاو، نائب السفير السويدي لدى الأمم المتحدة: إن فكرة الاجتماع هي “إعادة خلق حوار، وإطلاق الزخم بتواضع وصبر”، وذلك بعد أسبوع على ضربات جوية، نفذتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ضد النظام السوري. وأضاف: إن “باكاكرا موقع مناسب وملهم، للتواصل مع قوة الدبلوماسية، والابتعاد عن الرسميات، والتوصل إلى طرق حقيقية ذات معنى للمضي قدمًا”.

لقي قرار عقد الاجتماع في السويد ترحيبًا من مارغوت فالستوم، وزيرة الخارجية السويدية، وقالت: “أنا أؤمن بالحلول السلمية للنزاعات، ونحن نحتاج إلى وقتٍ، للتحدث بشأن الدور الطويل الأمد لمجلس الأمن والأمم المتحدة، في النزاع السوري”. ن. أ

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق