سورية الآن

برلين: يجب معاقبة مستخدمي السلاح الكيمياوي في سورية

 

أكد هايكو ماس، وزير الخارجية الألماني اليوم الجمعة، دعمه المقترح الفرنسي، حول إحالة المسؤولين عن الهجمات الكيمياوية في سورية، إلى القضاء الجنائي الدولي. وقال: إن “استخدام الأسلحة الكيمياوية يجب ألا يبقى من دون عقاب. ولا يمكننا أن نتصرف، كما لو أن شيئًا لم يكن”. بحسب (أ ف ب).

أضاف ماس، في مؤتمر صحافي في العاصمة البلجيكية بروكسل، أن “على الاتحاد الأوروبي زيادة الضغوط على روسيا؛ لحملها على تغيير موقفها في الأزمات الكثيرة المشاركة فيها”، وأوضح: “لا يمكننا تحمل إخفاقات مجلس الأمن الدولي، بسبب (الفيتو) الذي استخدمته روسيا، ولا يمكننا الاستمرار على هذا المنوال”، مؤكدًا ضرورة “تسوية النزاع السوري”.

في هذا السياق، أعلن شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الجمعة، من برلين أن بلاده “ستفعل ما بوسعها لمواصلة الضغط السياسي على روسيا، فيما يتعلق بهجوم كيمياوي مشتبه به في سورية”، وأضاف: “توجد لدينا أدلة قوية تشير إلى استخدام أسلحة كيمياوية، في انتهاك للقانون الدولي”، ولفت إلى وجود اتصالات “وثيقة”، مع الولايات المتحدة الأميركية وحلفاء آخرين، بشأن “كيفية الرد”. بحسب (رويترز).

إلى ذلك، قالت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية ماريا أديبار: “من الواضح أن الأسلحة الكيمياوية في سورية لم تُدمَّر كلها، في العملية التي بدأت في 2013″، وأضافت أن حكومة برلين “تتفق مع حلفائها، على أن استخدام الأسلحة الكيمياوية يجب ألا يمر دون عقاب”. (ح.ق)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق