سورية الآن

(الجيش الوطني) في الباب ينزع سلاح (جيش الإسلام)

 

قال قيادي في (جيش الإسلام)، فضّل عدم ذكر اسمه، لـ (جيرون): إنّ “حواجز (الجيش الوطني) في مدينة الباب بدأت بسحب السلاح الفردي من مقاتلينا المهجرين من دوما، لنزع الصفة العسكرية عنهم ومعاملتهم كمدنيين”.

وأشار إلى أنّ “مقاتلي (جيش الإسلام) القادمين من مدينة دوما، يقيمون في مراكز إيواء مؤقتة في بلدة قباسين، ومخيم قرب مدينة الباب، بعد مصادرة سلاحهم الفردي”.

إلى ذلك، ذلك ذكرت مصادر محلية أنّ “أوامر سحب السلاح من مقاتلي (الجيش)، صدرت من الضباط الأتراك، المتواجدين في المدينة”.

تُعتبر خطوة سحب السلاح من (الجيش) هي الأولى من نوعها، حيث لم يخضع (فيلق الرحمن) لمثل هذه الإجراءات بعد أن هجّر مقاتلوه من القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، إلى ريف إدلب.

يعد فصيل (جيش الاسلام) أكبر فصائل الغوطة الشرقية، ويبلغ تعداد مقاتليه نحو 20 ألف.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق