سورية الآن

رفعت الأسد قريبًا أمام محكمة فرنسية

 

أكدت مصادر فرنسية، اليوم الجمعة، أن محاكمة رفعت الأسد، عمّ بشار الأسد، ستبدأ قريبًا في فرنسا، بعد تحقيق استمر نحو أربع سنوات وشارف على نهايته. بحسب (أ ف ب).

وكانت السلطات الفرنسية قد وضعت يدها على “80 بالمئة، من الأصول العائدة لرفعت الأسد في أوروبا”، وأشار تقرير صحافي إلى أن “أسلوب حياة الأسد الباذخ، مع أربع زوجات وأكثر من عشرة أولاد”، كان لافتًا في أوروبا.

تشمل ممتلكات رفعت “500 عقار في إسبانيا، وقصرين في باريس: أحدهما مساحته ثلاثة آلاف متر، ومزرعة خيول، وقصرًا قرب العاصمة الفرنسية، إضافة إلى 7300 متر مربع في ليون، وتقدر ثروته في فرنسا بنحو 90 مليون يورو”.

وذكر محققون أن عبد الحليم خدام، نائب رئيس الجمهورية في عهد حافظ الأسد، صرّح بأن الأخير دفع لأخيه رفعت “300 مليون دولار عام 1984، ليغادر سورية بعد تحركه الفاشل ضده، وجاء ثلثا المبلغ من ميزانية سورية، والثلث الباقي كان قرضًا من ليبيا”.

كما قدّم محامو رفعت أوراقًا للمحكمة، تؤكد حصوله على “هبات مالية”، من الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وذكر رئيس جهاز الاستخبارات الرومانية السابق إيون ميهاي باسيبا، في كتاب، أن “الديكتاتور السابق نيكولاي تشاوشيسكو أشار إلى أن رفعت الأسد هو عميله في سورية، ويؤدي خدمات له مقابل مبالغ مالية كبيرة”. (ح.ق)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق