سورية الآن

(هيئة تحرير الشام) تقصف دارة عزة

 

 

وقال ناشط من المدينة، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ “(الهيئة) عاودت قصف البلدة التي تعدّ معقل (الجبهة)، وأصابت عددًا من المدنيين بجروح، بعد أن انتهت هدنة وقف القتال بين الطرفين إلى الفشل”.

إلى ذلك، قال أحمد حماحر، مدير المكتب الإعلامي لـ (جبهة تحرير سورية): إنّ “المعارك بين الجانبين اقتصرت، اليوم الأربعاء، على بلدات: (بسرطون، بلنتا، وعاجل)”، وأشار إلى “استخدام (الهيئة) للسلاح الثقيل، في قصف البلدات الخاضعة لسيطرة (الجبهة)”.

وفشلت مبادرتان لفصيل (فيلق الشام)، لوقف الاقتتال بين الطرفين؛ بسبب تعنت (الهيئة)، ورفضها إعادة السلاح الثقيل، ودفع ديات القتلى المدنيين الذين سقطوا في الصراع بين الجانبين.

بدأ الاقتتال بين الفصيلين، في 19 شباط/ فبراير الماضي، على إثر اتهام (الهيئة) لـ (حركة نور الدين الزنكي)، التشكيل العسكري الأبرز في (الجبهة)، باغتيال قيادي لها في مناطق سيطرة الحركة، وما لبث أن امتد القتال ليشمل ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي.

مُنيت (الهيئة) في البداية بخسارات فادحة، على الشرط الحدودي مع تركيا، وطُردت من أبرز معاقلها، في ريف حلب الغربي (دارة عزة)، ثم ما لبثت أن استعادت السيطرة على جميع مناطق الشريط الحدودي، بعد استخدامها السلاح الثقيل.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق