سورية الآن

فصيل معارض يهاجم مواقع قوات النظام في القلمون

 

قال نورس رنكوس، الناطق الإعلامي باسم فصيل (جيش تحرير الشام)، في منطقة القلمون، لـ (جيرون) إن مقاتليه “نفذوا هجومًا مفاجئًا، فجر اليوم الأربعاء، على عدد من معاقل قوات النظام، في محيط منطقة (محسا القريتن)، القريبة من النقطة (559) المطلة على مطار السين العسكري”.

أوضح رنكوس أنّ “مهاجمة قوات النظام في القلمون تأتي في إطار العملية العسكرية التي يشنها (الجيش) نصرة للغوطة”، وأشار إلى “مقتل 10 عناصر من قوات النظام، إضافة إلى تدمير ثلاث نقاط مراقبة، فضلًا عن إعطاب آليات ثقيلة، خلال العمليات التي بدأت منذ عشرة أيام”.

ولفت إلى أن “معارك الكر والفر هي السمة الأبرز للمعارك التي يتبعها (جيش تحرير الشام) في مواجهاته ضد قوات النظام”، ولفت إلى

يعدّ فصيل (جيش تحرير الشام) الذي يقوده النقيب فراس بيطار، الفصيل الوحيد الرافض لأي هدن مع قوات الأسد، كما يُعدّ حجرة العثرة شبه الوحيدة أمام قوات النظام، في جر المنطقة إلى المصالحة معها.

تعيش منطقة القلمون الشرقي التي تضم عدة مدن منها (جيرود، رحيبة) حالة “هدنة” مع قوات النظام، منذ عام 2015، رعاها مركز (مصالحة حميميم).

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق