سورية الآن

(تحرير الشام) تفرق تظاهرة طالبات بالرصاص

 

أطلق عناصر من (هيئة تحرير الشام) الرصاصَ الحي، لتفريق تظاهرة طالبات خرجن، أمس الثلاثاء، من مدرسة العروبة في إدلب؛ احتجاجًا على تهديدات جهاز (الحسبة) المسمّى (سواعد الخير)، للطالبات والكادر التدريسي بالاعتقال؛ ما لم يلتزمن اللباس الشرعي. وأسفر إطلاق النار عن جرح مدني.

قالت أمّ محمد، وهي مُدرّسة شاركت في التظاهرة، لـ (جيرون): إنّ “مضايقات جهاز (الحسبة) تصاعدت مؤخرًا، ووصلت إلى تهديد الطالبات والمدرّسات بالاعتقال، في حال عدم التزامهن باللباس الشرعي”. مؤكدة أنّ “لباسهن شرعي”، وأشارت إلى أنّ “كيد نساء (سواعد الخير) التي يغلب العنصر الأجنبي على أعضائها، ونقمتهن على السوريّات اللواتي يُعلّمن ويتعلمن، يصعّد من حدة الكذب والافتراءات على الكادر الطلابي والتدريسي في الثانوية؛ ما دفعنا إلى التظاهر ضدهن”.

انتقلت تبعية (سواعد الخير)، من الهيئة الشرعية في (تحرير الشام)، إلى وزارة العدل في (حكومة الإنقاذ). وكانت (سواعد الخير)، قد داهمت مدرسة (العروبة)، في كانون الثاني/ يناير الماضي؛ بذريعة عدم التزام الطالبات والمُدرّسات بالقوانين التي تم وضعها لهنّ.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق