سورية الآن

تحقيقات دولية.. نظام الأسد “يعاقب” معارضيه بالانتهاكات ضد النساء

 

ذكر محققون تابعون للأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن قوات النظام السوري والقوات المتحالفة معها استخدمت الاغتصاب والاعتداء الجنسي، على النساء والفتيات والرجال، في حملة لمعاقبة مناطق المعارضة، وهي أفعال تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وكشف المحققون في تقرير أن جماعات المعارضة ارتكبت أيضًا جرائم عنف جنسي وتعذيب، إلا أنها “أقل شيوعًا بشكل كبير”. وفق (رويترز).

عرضت القناة الفرنسية الثانية، أواخر العام الماضي، فيلمًا وثائقيًا بعنوان (الصرخة المكبوتة)، يتناول سياسة الاغتصاب في سجون نظام الأسد. وقد سلط الفيلم الضوء على استخدام سياسة الاغتصاب كسلاح حرب، وتمكن منتجو الفيلم من إقناع بعض النساء بالإدلاء بشهاداتهن، حيث أكدت تلك النسوة أن سلاح الاعتقال والاغتصاب يستهدف تدمير المعارضة، وتقطيع أوصال العائلات، إذ تقبع أكثر من 40 ألف سيدة معتقلة، في سجون نظام الأسد. (ن أ).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق