سورية الآن

ماكرون: ندعم لندن في قضية الجاسوس الروسي

 

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أنه سيقرر خلال الأيام القليلة المقبلة، الإجراءات التي ينوي اتخاذها، في “قضية العميل الروسي المزدوج سيرغي كريسبال، الذي تعرض للتسميم في بريطانيا”، بحسب (أ ف ب).

أكد ماكرون، في تصريح صحفي، إدانته “بأكبر قدر ممكن من الحزم” لهذا الهجوم، وأضاف أن “كل شيء يحمل على الاعتقاد بأن روسيا قد تكون خلفه”، كما أفاد بيان صدر عن الرئاسة الفرنسية، أن ماكرون اتفق مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، على أن روسيا “كانت وراء الهجوم بغاز الأعصاب على سكريبال”، حيث أطلعت لندن باريس “عن كثب، على الأدلة التي جمعها المحققون البريطانيون، والمتعلقة بمسؤولية روسيا عن الهجوم”.

وكانت ماي قد أعلنت، يوم أمس الأربعاء، عن طرد بريطانيا “23 دبلوماسيًا روسيًا”، ومقاطعة المسؤولين البريطانيين لبطولة كأس العالم التي ستقام في روسيا، كما قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم، إن بلاده سوف “تستهدف أصولًا مالية لروسيا في بريطانيا”.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي عقد، يوم أمس الأربعاء، جلسة طارئة لمناقشة تسميم سكريبال وابنته، في الهجوم بغاز الأعصاب في بريطانيا، وقال نائب السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة جوناثان آلن في الجلسة: “إن لدى روسيا تاريخًا معروفًا في انتهاك القانون الدولي، وعدم الاكتراث بحياة المدنيين، وقد فشلت في الالتزام بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية”.

كما أيدت المندوبة الأميركية نيكي هايلي من جهتها، اتهامات لندن لموسكو، وأضافت أن روسيا “أجهضت آلية التحقيق بشأن جرائم الأسد في سورية”.

من جهتها، نفت روسيا تلك الاتهامات، وزعمت أنها غير واقعية، وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إلى أن تسميم سكريبال في بريطانيا يهدف إلى التأثير في بطولة “كأس العالم التي ستجري الصيف المقبل” في بلاده، فيما تساءل المندوب الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا عن “المستفيد من الهجمة، قبل الانتخابات الروسية وكأس العالم”.

وتساءل المندوب الروسي عن مصلحة بلاده في هذا الحادث، وقال: “يجب التفكير بالمستفيد من هذه الهجمة، قبل الانتخابات الروسية وكأس العالم الذي سينظم هذا العام في روسيا”. (ح.ق)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق