سورية الآن

طيران التحالف يضرب قوات النظام في دير الزور

 

قُتل أكثر من 30 عنصرًا وأصيب عدد آخر، من قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، يوم أمس الجمعة، في إثر غارات جوية يُرجح أن طيران التحالف الدولي شنّها، في محيط مدينة الميادين شرقي محافظة دير الزور.

ذكرت صفحة (فرات بوست) الإخبارية، على (فيسبوك)، أن من بين القتلى عددًا من “الضباط”، مشيرة في الوقت ذاته، إلى أن تلك الغارات التي أصابت “أحد المقار التابعة لقوات نظام الأسد”، في حي الصناعة بالمدينة، قد تكون وقعت عن طريق “الخطأ”.

أفاد ناشطون من المحافظة أن عدد قتلى قوات النظام والميليشيات العاملة معها، بسبب الغارات، ربما يرتفع إلى أكثر من ذلك الرقم نتيجة كثرة الإصابات، وأوضحوا أن بعض الغارات استهدفت المنطقة الشمالية من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، الواقعة على نهر الفرات شرقي دير الزور.

من جانب آخر، أشارت بعض التقارير الإخبارية إلى أن قوات نظام الأسد، والميليشيات الإيرانية المشاركة معها، حاولت التقدم من جديد، خلال اليومين الماضيين، نحو حقل غاز (كونيكو)، وأن الغارات كانت لردعها، وليست عن طريق الخطأ.

يذكر أن غارات لطيران التحالف الذي تقوده أميركا استهدفت، في شباط/ فبراير الماضي، عناصر للمرتزقة الروس مع ميليشيات إيرانية وعناصر لقوات نظام الأسد، في أثناء محاولتهم التقدم نحو حقل (كونيكو)، في مناطق خشام والصالحية ومراط وطابية، شرقي دير الزور، وأدّت إلى مقتل مئات المرتزقة، حيث تكشفت آثار تلك العملية لاحقًا، بعد ورود تقارير عن مرتزقة شركة (فاغنر) الروسية الذين قُتلوا، في تلك الغارات. (ح.ق)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق