سورية الآن

معسكر كفر جنة بيد (الجيش الحر)

 

تمكنت فصائل (الجيش السوري الحر)، اليوم الأربعاء، من السيطرة على عدة مواقع استراتيجية، في محيط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، بينها (معسكر كفرجنة)، والقرية القريبة منه، وهي تحمل الاسم نفسه.

قال قائد عسكري في (الجيش السوري الحر)، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ مقاتليه “سيطروا، اليوم، على (معسكر وبلدة كفرجنة، تلة جنديرس الاستراتيجة، سد ميدانكي، قرية حلوبي الصغير، قرية مشعلة)”، وأشار إلى أنّ “مقاتليه، بدعم من القوات التركية، يقتربون من قطع طرق الإمداد عن مدينة عفرين”.

كما سيطر (الجيش السوري الحر)، أمس الثلاثاء، على مناطق عدة: (ناحية شران الاستراتيجية، قرية السنكري، خربة شران، متلي، ومعسكر وتلال قرية قطمة)، في محيط ناحية شران، إضافة إلى تل حمو قرب بلدة جنديرس.

إلى ذلك، أعلن وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي أنّ “الفترة المقبلة ستشهد تسارعًا في أحداث عملية (غصن الزيتون)، وسيتمّ الوصول إلى نتائج أكثر إيجابية”. وأكّد أنّ “العمليات العسكرية جارية، لتطهير ناحية جنديرس من العناصر الإرهابية”، وأشار إلى “قرب البدء بتطويق مركز عفرين”، في الأيام المقبلة.

أعرب جانيكلي عن اعتقاده أن كثيرًا من المدنيين سيغادرون عفرين، قبل بدء عملية تطويق المدينة. وشدّد على أهمية مشاركة قوات (الجيش السوري الحر) في العملية، وقال: “الجيشان التركي و(السوري الحر) ينسقان العملية بشكل جيد، ويتحركان معًا بانسجام”. وفق وكالة (الأناضول).

وأعلن الجيش التركي عن بدء عملية (غصن الزيتون)، بمشاركة (الجيش السوري الحر) في عفرين، في 20 كانون الثاني/ يناير الماضي، وقد حققت تلك العملية النتائج المرجوة منها حتى الآن، من خلال السيطرة على نحو 100 بلدة وقرية، بينها أربع مراكز ناحية: (الشيخ حديد، شران، راجو، بلبل)، إضافة إلى عدد من الجبال والتلال الاستراتيجية.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق