سورية الآن

يوم دام جديد في سلسة إبادة الغوطة

 

قُتل عشرة مدنيين على الأقل، بينهم طفلة، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في سلسلة غارات جوية لطيران النظام وروسيا على مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ذكر مركز الغوطة الإعلامي أنّ “تسعة مدنيين على الأقل قُتلوا، وأصيب آخرون، في قصف جوي لليوم الثاني على بلدة جسرين”، وأشار إلى “مقتل الطفلة فاطمة محمود الطويل، في قصف جوي على بلدة (حزة)”، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد ضحايا المدنيين، في ظل استمرار عمليات القصف على المنطقة.

ووثّق المركز شنّ قوات النظام وروسيا سلسلة غارات جوية على: “حمورية، دوما، النشابية، المحمدية، بيت سوى، مسرابا، مديرا، ودوما”؛ ما أسفر عن جرح عشرات المدنيين.

إلى ذلك، وثّق ناشطون مقتل 82 مدنيًا، بينهم 24 في حمورية، و11 في جسرين، وجرح نحو 200 آخرين، أمس الإثنين، في سلسلة غارات جوية لطيران النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

تتعرص الغوطة الشرقية لحرب إبادة، تشنها قوات النظام وروسيا، من خلال قصفها يوميًا بعشرات الغارات الجوية؛ ما أسفر عن مقتل 700 مدني على الأقل، وجرح نحو 3500 آخرين، وسط غياب كافة مقومات الحياة، وعجز المنظمات الأممية عن إحداث خرق في الوضع الإنساني.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق