سورية الآن

سوريات خارج المعتقل في صفقة تبادل أسرى

 

أعلن الجيش السوري الحر، يوم أمس الجمعة، أنه استطاع تحرير “10 نساء معتقلات” ومعتقل واحد، من سجون نظام الأسد، في عملية تبادل للأسرى، أفرج خلالها الجيش السوري الحر عن “6 عناصر من ميليشيات ممولة من إيران في سورية”، و”3 عناصر” من قوات نظام الأسد.

أكد (لواء المنتصر بالله) التابع للجيش السوري الحر أن العملية تمت في منطقة (أبو الزندين)، عند معبر (دير قاق) قرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، وأظهر مقطع فيديو، تداولته صفحات التواصل الاجتماعي، المعتقلاتِ قبل إفراج النظام عنهن. وذكر أن المفاوض عن قوات النظام هو “هشام خزامي” الذي يتبع لميليشيات (الحرس الثوري الإيراني).

أوضح (لواء المنتصر بالله) أن المعتقلات المفرج عنهن مكثن في سجون الأسد، ما بين عامين إلى 3 أعوام، وهن “8 نساء، وشاب، من محافظة حمص، واثنتان من محافظة حلب”، وأشارت صفحات ناشطين إلى أن العملية تمت بوجود فريق من (الهلال الأحمر السوري).

يشار إلى أن هذه العملية ليست الأولى من نوعها التي يتم الإفراج فيها عن نساء معتقلات في سجون الأسد دون أي تهمة، مقابل عناصر من ميليشيات تابعة له ومرتزقة إيرانيين، وكانت أكبرها وأشهرها الصفقة التي تمت، في كانون الثاني/ يناير 2013، حيث تم فيها إطلاق سراح “2130 معتقلًا مدنيًا، من سجون نظام الأسد، بينهم 975 معتقلة”، مقابل إطلاق الجيش السوري الحر “48 إيرانيًا”، تم أسرهم في سورية. (ح.ق)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق