قضايا المجتمع

“الصحة العالمية” تدعو إلى إجلاء المزيد من مرضى الغوطة

 

أكد طارق ياساريفيتش، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، أن “أكثر من 1000 شخص بحاجة إلى الإجلاء الطبي العاجل”، وقال: منذ أواخر كانون الأول/ ديسمبر، لم يتم إجلاء سوى 29 مريضًا وجريحًا فقط، من قِبل الهلال الأحمر السوري، من الغوطة الشرقية، لتلقي العلاج.

أضاف ياساريفيتش:” أحدثُ قائمة تتضمن أكثر من 1000 اسم، تمّ جمعها قبل بضعة أسابيع من قبل مجموعة الصحة في غازي عنتاب، وهي على اتصال مع المنظمات التي تدعم المرافق الصحية مباشرة في الغوطة الشرقية”. وصنفت القائمة نحو 600 مريض، على أنهم ذوو حالات متوسطة إلى شديدة، وهناك 700 حالة يجب إجلاؤها فورًا. وختم بالقول: “مرة أخرى، سأذكركم بأن 29 شخصًا فقط تم إخراجهم، وبعضهم عاد إلى الغوطة الشرقية، بعد العلاج.”

حذّرت العديد من المنظمات الإنسانية والطبية، في الأيام الماضية، من تدهور الوضع الطبي في الغوطة؛ جراء الحملة العسكرية العنيفة التي شهدتها المنطقة الأسبوع الماضي؛ ما أدى إلى نفاد الأدوية الضرورية للإسعاف من المخازن الطبية، ووفاة عدد من الجرحى، بسبب عدم حصولهم على الرعاية الطبية المنقذة للحياة. (ن أ)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق