سورية الآن

نظام الأسد يوزع حرب الإبادة على مختلف مناطق الغوطة

 

قُتل 21 مدنيًا على الأقل، بينهم أطفال ونساء، وجرح آخرون، اليوم السبت، في قصف جوي ومدفعي لقوات النظام، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ذكر (مركز الغوطة الإعلامي) أنّ “ستة مدنيين، بينهم خمسة أطفال، قُتلوا وجرح آخرون، في غارات جوية روسية على مدينة كفر بطنا”، وأشار إلى “مقتل ستة مدنيين آخرين، بينهم طفلان شقيقان، وإصابة آخرين” لم يذكر عددهم، في “قصف جوي على بلدة عين ترما”.

ولفت إلى أنّ “سيدة وطفلها لقوا حتفهم، في غارات جوية على بلدة العبادة”، وأشار إلى “مقتل ثلاثة مدنيين، وجرح آخرين، في قصف جوي على مدينة حرستا، فيما قُتل مدني آخر في غارة جوية على مزارع بلدة بيت سوى”.

في السياق ذاته، قُتل ثلاثة مدنيين، وجرح آخرون، في قصف طال بلدتي (سقبا) و(الشيفونية) -بحسب المركز- كما وثّق “قصف قوات النظام، وروسيا، مدن وبلدات: (دوما، زملكا، حوش الضواهرة، حزة، أوتايا، الأشعري، الأفتريس، النشابية، حزرما، حوش الصالحية، عربين، وحمورية)، بنحو 120 صاروخ، ومئتي قذيفة (هاون، ومدفعية)”.

يذكر أن قوات النظام أطلقت حملة عسكرية واسعة، قبل عدة أيام على الغوطة الشرقية، راح ضحيتها ما يقارب500  مدني، وأصيب أكثر من 2000، وسط حالة إنسانية صعبة يعيشها الأهالي؛ بسبب نقص الخدمات الطبية، والحصار المفروض على الغوطة منذ خمس سنوات.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق